الباحث القرآني

﴿وَهُوَ الَّذِي مَدَّ الْأَرْضَ﴾ أي بسطها فى الطول والعرض، «وَجَعَلَ فِيها رَواسِيَ» أي جبالا ثابتات يقال: أرسيت الوتد، قال: به خالدات ما ير من وهامد ... وأشعث أرسته الوليدة بالفهر [[للأحوص فى اللسان (رسا) وغير معزو فى الطبري ١٣/ ٥٥.]] أي أثبتته فى الأرض. ﴿وَمِنْ كُلِّ [الثَّمَراتِ جَعَلَ فِيها] زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ﴾ مجازه: من كل ذكر وكل أنثى اثنين، فكأنه أربعة منهما: من هذا اثنين ومن هذا اثنين، وللزوج موضعان: أحدهما أن يكون واحدا ذكرا، والثاني أن يكون واحدة أنثى زوج للذكر وبعضهم يقول الأنثى زوجة ويكون الزوج اثنين أيضا. ﴿يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهارَ﴾ مجازه: يحلّل الليل بالنهار والنهار بالليل.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.