الباحث القرآني

﴿لا جَرَمَ﴾ أي حقا، وقال أبو أسماء بن الضّريبة أو عطيّة بن عفيف: [[«أبو أسماء ... عفيف» : راجع فى ترجمتها شاعران جاهليان فى الخزانة ٤/ ٣١٤، والاختلاف فى عزو البيتين فى اللسان (جرم) ، والخزانة أيضا. - والبيت الثاني قد مرّ تخريجه فى موضعه، وأما الأول فهو فى الاقتضاب ٣١٣، واللسان والتاج (جرم) والخزانة ٤/ ٣١٤.]] [يا كرز إنك قد منيت بفارس ... بطل إذا هاب الكماة مجرّب] ولقد طعنت أبا عيينة طعنة ... جرمت فزارة بعدها أن يغضبوا (١٧٥) أي أحقت [[«أي أحقت» : فى اللسان: وقال أبو عبيدة: «أحقت عليهم الغضب» أي أحقت الطعنة فزارة أن يغضبوا. وحقت أيضا من قولهم: لا جرم لأفعلن كذا، أي حقا، قال ابن برى: وهذا القول رد على سيبويه والخليل، لأنهما قدراه أحقت.]] لهم الغضب، و«جَرَمَ» مصدر منه: [وكرز: رجل من بنى عقيل وأبو عيينة حصن بن حذيفة بن بدر] . [[«وكرز ... بدر» : راجع اللسان والتاج والخزانة.]]
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.