الباحث القرآني

﴿وَلا تَقْرَبُوا الزِّنى﴾ مقصور وقد يمدّ فى كلام أهل نجد، قال الفرزدق: أبا حاضر من يزن يعرف زناؤه ... ومن يشرب الخرطوم يصبح مسكّرا [[فى الجمهرة ٣/ ٢٥٥ والصحاح واللسان والتاج زنى) .]] وقال الفرزدق: أخضبت عردك للزناء ولم تكن ... يوم اللقاء لتخضب الأبطالا [[لم أجده فى مظانه.]] وقال [الجعدىّ] : كانت فريضة ما تقول كما ... كان الزناء فريضة الرّجم [[فى الأضداد لأبى حاتم ١٥٢ والمقصور والمدود ٥٨ والإنصاف ١٦٥ وأمالى المرتضى ١/ ١٥٥ والسمط ٣٦٨ والقرطبي ١٠/ ٢٥٣ واللسان (زنى) .]]
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.