الباحث القرآني

﴿قَوْماً لُدًّا﴾ واحدهم: ألدّ، وهو الشديد الخصومة الذي لا يقبل الحق ويدعى الباطل، قال مهلهل: إنّ تحت الأحجار حدّا ولينا ... وخصيما ألدّ ذا مغلاق[[٥٢٦: فى الكامل ص ٢٥ واللسان والتاج (غلق) ومن كلمة ١٥ بيتا فى العيني ٤/ ٢١٢، وقال المبرد، ويروى «مغلاق» فمن روى ذلك فتأويله أنه يغلق الحجة على الخصم، ومن قال «ذا معلان» فإنما يريد أنه إذا علق خصما لم يتخلص منه.]] [[٥٢٧: لامرئ القيس، ديوانه من الستة ص ١٣٦ وفى الجمهرة ٧/ ٢٦٣، ٣/ ٣٩١.]] [٥٢٦] ويروى مغلاق الحجة عن أبى عبيدة وقال رؤبة: أسكت أجراس القروم الألواد ... الضّيغميّات العظام الألداد[[٥٢٨: ديوانه ص ٤١.]] [٥٢٨]
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.