الباحث القرآني

لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ ۖ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ ۚ فَمَن يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىٰ لَا انفِصَامَ لَهَا ۗ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ
[ ﴿لَا انْفِصامَ لَها﴾ أي لا تكسر، وقال الكميت: فهم الآخذون من ثقة الأمر ... بتقواهم وعرى لا انفصام لها][[لم أجده فى مظانه.]] [ ﴿بِالطَّاغُوتِ﴾ ] : الطاغوت: الأصنام، والطواغيت من الجن والانس شياطينهم. ﴿العروة الوثقى﴾ شبّه بالعرى التي يتمسك بها.