الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلَا مِنْهَا رَغَدًا حَيْثُ شِئْتُمَا وَلَا تَقْرَبَا هَٰذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ
﴿وَقُلْنا يا آدَمُ﴾ هذا شىء تكلمت به العرب، تتكلم بالواحد على لفظ الجميع. ﴿وَكُلا مِنْها رَغَداً﴾ الرغد: الكثير الذي لا يعنّيك من ماء أو عيش أو كلأ أو مال، يقال: قد أرغد فلان، أي أصاب عيشا واسعا، [[«رغدا ... واسعا» : وفى البخاري: رغدا واسعا كثيرا، وقال ابن حجر: هو من تفسير أبى عبيدة قال: الرغد الكثير الذي ... كثيرا. انظر فتح الباري ٨/ ١٢٥.]] قال الأعشى: زبدا بمصر يوم يسقى أهلها ... رغدا تفجّره النبيط خلالها [[ديوانه ٢٤ من قصيدة يمدح الأعشى بها قيس بن معدى كرب الكندي]]