الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُم مُّلَاقُو رَبِّهِمْ وَأَنَّهُمْ إِلَيْهِ رَاجِعُونَ
﴿الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلاقُوا رَبِّهِمْ﴾ معناها: يوقنون، فالظن على وجهين: يقين، وشك قال دريد بن الصّمّة: [[دريد بن الصمة: ابن عبد الله بن الطفيل بن مرة بن هبيرة عامر بن سلمة، شاعر، إسلامى، بدوي مقل من شعراء الدولة الأموية. له ترجمة فى المؤتلف ١٤٤ والأغانى ٥/ ١٢٤. - والبيتان من قصيدة فى الاصمعيات ٢٣ والحماسة ٢/ ٣٠٥- ٣٠٦ والأغانى ٩/ ٤ وجمهرة الأشعار ١١٧، والطبري ١/ ٢٠٠ والقرطبي ١/ ٣٢١ وأسرار العربية ٦٤ واللسان (ظنن)]] فقلت لهم ظنّوا بألفى مدجّج ... سراتهم فى الفارسىّ المسرّد ظنّوا أي أيقنوا: فلما عصونى كنت منهم وقد أرى ... غوايتهم واننى غير مهتد أي حيث تابعتهم وجعله يقينا.