الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا لَوْنُهَا ۚ قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاءُ فَاقِعٌ لَّوْنُهَا تَسُرُّ النَّاظِرِينَ
﴿بَقَرَةٌ صَفْراءُ﴾ إن شئت صفراء، وإن شئت سوداء، [[«صفراء ... سوداء» : كذا فى غريب القرآن لأبى بكر السجستاني ١٠٩- ١١٠ والبخاري، أنظر فتح الباري ٨/ ١٢٣. «صفراء» من الأضداد. انظر الأضداد لأبى حاتم السجستاني ١٠٢. فاقع: ناصع: مثله فى غريب القرآن لأبى بكر السجستاني ١٠٩.]] كقوله: ﴿جِمالَتٌ صُفْرٌ﴾ [٧٧: ٣٣] أي سود. ﴿فاقِعٌ لَوْنُها﴾ أي ناصع.