الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
فَقُلْنَا اضْرِبُوهُ بِبَعْضِهَا ۚ كَذَٰلِكَ يُحْيِي اللَّهُ الْمَوْتَىٰ وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ
﴿فَقُلْنا اضْرِبُوهُ بِبَعْضِها﴾ : أي اضربوا القتيل ببعضها، ببعض البقرة. ﴿وَيُرِيكُمْ آياتِهِ﴾ : أي عجائبه، ويقال: فلان آية من الآيات، أي عجب من العجب، ويقال: اجعل بينى وبينك آية أي علامة، وآيات: بينات، أي علامات وحجج، والآية من القرآن: كلام متصل إلى انقطاعه.