الباحث القرآني

﴿بِالْوادِ الْمُقَدَّسِ طُوىً﴾ يكسر أوله قوم وبضمه قوم كمجاز قوله: ألا يا سلمى يا هند هند بنى بدر ... وإن كان حيانا عدى آخر الدّهر[[٥٣٢: مطلع قصيدة طويلة فى ديوان الأخطل ص ١٢٨ وهو فى الطبري ١٩/ ٨٤ واللسان (عدا) .]] [٥٣٢] وعدى ومن جعل طوى اسم أرض لم ينوّن فيه لأنه مؤنث لا ينصرف ومن جعله اسم الوادي صرفه لأنه مذكر، ومن جعله مصدرا بمعنى «نودى مرّتين» صرفه كقولك: ناديته ثنى وطوى، قال عدىّ بن زيد: أعازل أن الّلوم فى غير كنهه ... علىّ ثنى من غيّك المتردد[[٥٣٣: فى الطبري ١٦/ ٩٦ والتاج (ثنى) .]] [٥٣٣] ويقول قوم: علىّ ثنى أي مرة:
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.