الباحث القرآني

﴿أَمْ تَسْأَلُهُمْ خَرْجاً﴾ أي إتاوة وغلّة كخرج العبد إلى مولاه، أو الرعية إلى الوالي. والخرج أيضا من السحاب ومنه يرى اشتقّ هذا أجمع قال أبو ذؤيب: إذا همّ بالإقلاع هبّت له الصّبا ... وأعقب نوء بعدها وخروج[[٦٢٩: ديوانه ص ٥٢، واللسان، والتاج (خرج) .]] [٦٢٩] قال ابو عمرو الهذلي: إنما سمى خروجا الماء الذي يخرج منه.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.