الباحث القرآني

و﴿جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهارَ خِلْفَةً﴾ أي يجىء الليل بعد النهار ويجىء النهار بعد الليل يخلف منه وجعلهما خلفة وهما اثنان لأن الخلفة مصدر فلفظه من الواحد والاثنين والجميع من المذكر والمؤنث واحد وقال الشاعر: ولها بالماطرون إذا ... أكل النّمل الذي جمعا [[٦٢٤: فى الكامل للمبرد ٢١٨ والطبري ١٩/ ١٩ والجمهرة ٢/ ٢٣٨ والقرطبي ١٣/ ٦٦، وانظر ما تقدم من الخلاف فى عزو البيت فى رقم ٢٣٢.]] [٦٢٤] خلفة حتى إذا ارتبعت ... سكنت من جلّق بيعا وقال: بها العين والآرام يمشين خلفة ... وأطلاؤها ينهضن فى كل مجثم[[٦٢٥: هذا البيت من معلقة زهير (فى ديوانه ص ٥) وهو مما استشهد به المفسرون وأصحاب اللغة فى تفسير الآية ولكن عجز البيت لا يوافق عجز البيت الذي ورد فى النسختين اللتين بأيدينا فأثبتناها فى الفروق والبيت فى الطبري ١٩/ ١٩ والجمهرة ٢/ ٢٣٨ واللسان والتاج (خلف) والقرطبي ١٣/ ٦٥.]] [٦٢٥]
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.