الباحث القرآني

﴿ساءَتْ مُسْتَقَرًّا وَمُقاماً﴾ أي قرارا وإقامة لأنه من أقام أي مخلدا ومنزلا، وقال جرير: حيّوا المقام وحيّوا ساكن الدار[[٦٢٧: ديوانه ص ٣٨٠.]] [٦٢٧] وقال سلامة بن جندل: يومان يوم مقامات وأندية ... ويوم سير إلى الأعداء تأويب (٥١٦) وإذا فتحوا أوله فهو من قمت وفى آية أخرى ﴿وَمَقامٍ كَرِيمٍ﴾ [٢٦: ٥٨] أي مجلس وقال عبّاس بن مرداس: فأىّ ما وأيّك كان شرّا ... فقيد إلى المقامة لا يراها[[٦٢٨: فى الكتاب ١/ ٣٥٢ والطبري ١٩/ ٢١، ٢٠/ ٣٩، ٢١/ ٧٨ والشنتمرى ١/ ٣٩٩ والخزانة ٢/ ٢٣٠.]] [٦٢٨] يدعو عليه بالعمى [[٤ «يدعو ... بالعمى» : أي يدعو العباس بن مرداس على خفاف بن ندبة لأن البيت من جملة أبيات له قالها لخفاف بن ندبة فى أمر شجر بينهما.]] ، أي إلى المجلس.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.