الباحث القرآني

﴿يضعّف له العذاب يوم القيامة﴾ أي يلق عقوبة وعقابا كما وصف «يضعّف له العذاب» وقال بلعاء بن قيس الكناني: جزى الله ابن عروة حيث أمسى ... عقوقا والعقوق له أثام[[٦٢٩: «بلعاء» : هو بلعاء بن قيس الكناني.. وكان رأس بنى كنانة فى أكثر حروبهم ومغازيهم وكان كثير الغارات على العرب وهو شاعر محسن وقد قال فى كل فن أشعارا جيادا وانظر ترجمته فى المؤتلف ص ١٠٦ وله أخبار فى حروب الفجار وانظر الأغانى ١٩/ ٧٧ وفاته فى هذه الحرب ص ٨٠- والبيت فى الكامل للمبرد ص ٤٤٦ والطبري ١٩/ ٢٤ واللسان (اثم) والقرطبي ١٣/ ٧٦.]] [٦٢٩] أي عقابا. فى ليلة من جمادى ذات أندية ... لا يبصر الكلب من ظلمائها الطنبا[[٦٣٠: فى الحماسة ٤/ ١٢٤ والصحاح واللسان والتاج (ندى) والعبنى ٤/ ٥١٠.]] [٦٣٠] التأويب سير النهار كله ثم يتأوب ليلا أهله وقال لبيد ومقام ضيّق فرّجته ... بلساني وبيانى وجدل [[٦٣١: ديوانه ٢/ ١٦ ومعجم البلدان ٣/ ٦٥٢، ٨٣٣.]] [٦٣١] لو يقوم الفيل أو فيّالة ... زاح عن مثل مقامى وزجل ﴿اللغو﴾ (٧٢) كل كلام ليس بحسن وهو فى اليمين لا والله وبلى والله.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.