الباحث القرآني

وقوله: ﴿هُوَ أَفْصَحُ مِنِّي لِساناً﴾ لأن موسى كانت فى لسانه عقدة ويقال للفرس والبعير إذا كان صافى الصهيل وصافى الهدير: إنه لفصيح الصّهيل وإنه لفصيح الهدير. ﴿رِدْءاً﴾ أي معينا ويقال: قد أردأت فلانا على عدوه وعلى ضيعته أي أكنفته وأعنته أي صرت له كنفا.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.