الباحث القرآني

﴿كُلُّ شَيْءٍ هالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ﴾ مجازه: إلّا هو وما استثنوه من جميع فهو منصوب وهذا المعنى بين النفختين، فإذا هلك كل شىء من جنّة ونار وملك وسماء وأرض وملك الموت فإذا بقي وحده نفخ فى الصور النفخة الآخرة وأعاد كل جنة ونار وملك وما أراد، فتم خلود أهل الجنة فى الجنة وأهل النار فى النار.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.