الباحث القرآني

﴿ثُمَّ نَبْتَهِلْ﴾ أي نلتعن يقال: ما له بهله الله، ويقال: عليه بهلة الله [[«نلتعن ... بهلة الله» : انظر رواية القرطبي لهذا الكلام عنه ٤/ ١٠٥.]] والناقة باهل وباهلة، إذا كانت بغير صرار، والرجل باهل، إذا لم يكن معه عصا ويقال: أبهلت ناقتى، تركتها بغير صرار.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.