الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
وَقَالَت طَّائِفَةٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ آمِنُوا بِالَّذِي أُنزِلَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَجْهَ النَّهَارِ وَاكْفُرُوا آخِرَهُ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ
﴿وَجْهَ النَّهارِ﴾ أوله، قال ربيع بن زياد العبسي. من كان مسرورا بمقتل مالك ... فليأت نسوتنا بوجه نهار [[ربيع بن زياد: شاعر إسلامى، انظر المؤتلف ١٢٥ والأغانى ١٦/ ١٩. - والبيت فى الحماسة ٣/ ٣٨ والأغانى ١٦/ ٢٧ والطبري ٣/ ٢٠٢ والقرطبي ٤/ ١١ واللسان والتاج (وجه) وشواهد الكشاف ١١٤.]] كقولك: بصدر نهار.