الباحث القرآني

﴿اللَّاتِي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ﴾ أي أعطيت مهورهن. ﴿مِمَّا أَفاءَ اللَّهُ عَلَيْكَ﴾ أي مما فتح الله عليك من الفيء. ﴿وَامْرَأَةً مُؤْمِنَةً إِنْ وَهَبَتْ نَفْسَها لِلنَّبِيِّ﴾ مجازه: إن تهب والموضع موضع مجازاة والعرب قد تجازى بحرف وتضمر الآخر معهما قال ذو الرّمّة: وإنى متى أشرف على الجانب الذي ... به أنت ما بين الجوانب ناظر[[٧٢٢: ديوانه من ٢٤١ والكتاب ١/ ٣٨٨ والشنتمرى ١/ ٤٣٧.]] [٧٢٢] قال القطامىّ: والناس من يلق خيرا قائلون له ... ما يشتهى ولأمّ المخطئ الهبل[[٧٢٣: أول قصيدة فى ديوانه يمدح بها عبد الواحد بن الحارث بن الحكم والبيت فى شواهد الكشاف، ٢١٨. «أي إدراكه تمام» : رواه ابن حجر عن أبى عبيدة فى فتح الباري ٨/ ٤٠٥.]] [٧٢٣] قال ﴿وَامْرَأَةً- مُؤْمِنَةً إِنْ وَهَبَتْ نَفْسَها لِلنَّبِيِّ [إِنْ أَرادَ النَّبِيُّ أَنْ يَسْتَنْكِحَها] خالِصَةً لَكَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ﴾ وهبت فى موضع «تهب» والعرب تفعل ذلك قال: إن يسمعوا ريبة طاروا بها فرحا ... وإن ذكرت بسوء عندهم أذنوا (٢١٠) أي يطيروا. والعرب قد تخاطب فتخبر عن الغائب والمعنى للشاهد فترجع إلى الشاهد فتخاطبه قال عنترة: شطّت مزار العاشقين فأصبحت ... عسرا علىّ طلابك ابنة مخرم (١٧)
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.