الباحث القرآني

﴿مَثْنى وَثُلاثَ وَرُباعَ﴾ مجازه: اثنين وثلاثة وأربعة فزعم النحويون أنه مما صرف عن وجهه لم ينوّن فيه قال صخر بن عمرو: ولقد قتلتكم ثناء وموحدا ... وتركت مرّة مثل أمس المدبر (١٣٧)
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.