الباحث القرآني

﴿سَواءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنْذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنْذِرْهُمْ لا يُؤْمِنُونَ﴾ لها ثلاثة مواضع، لفظها لفظ الاستفهام وليس باستفهام قال زهير: سواء عليه أىّ حين أتيته ... أساعة نحس تتّقى أم بأسعد[[٧٥٣: ديوانه ص ٢٣٢.]] [٧٥٣] فخرج لفظها على لفظ الاستفهام وإنما هو إخبار وكذلك قال حسّان بن ثابت: ما أبالى أنبّ بالحزن تيس ... أم لحانى بظهر غيب لئيم[[٧٥٤: ديوانه ص ٣٧٨ والكتاب ١/ ٤٣٧ والشنتمرى ١/ ٤٨٨ والعيني ٤/ ١٣٥.]] [٧٥٤] وكذلك قول زهير: وما أدرى وسوف- إخال- أدرى ... أقوم آل حصن أم نساء[[٧٥٥: ديوانه ص ٧٣ واللسان (قوم) .]] [٧٥٥]
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.