الباحث القرآني

﴿إِلى مِائَةِ أَلْفٍ أَوْ يَزِيدُونَ﴾ أو هاهنا ليس بشكّ وهى فى موضع آخر «بل يزيدون» وفى القرآن ﴿قالُوا ساحِرٌ أَوْ مَجْنُونٌ﴾ [٥١: ٥٢] ليس بشكّ وقد قالوهما جميعا فهى فى موضع الواو التي للموالاة وقال جرير: اثعلبة الفوارس أو رياحا ... عدلت بهم طهيّة والخشابا (٧٣٨) والمعنى ثعلبة الفوارس ورياحا عدلت بهم طهيّة والخشابا وقال آخر: إنّ بها أكتل أو رزاما ... خوير بين ينفقان إلهاما[[٧٨٥: الرجز للمرار الأسدى، فى الكتاب ١/ ٢٤٨ والكامل ص ٤٥٤ والشنتمرى ١/ ٢٨٧ وابن الشجري: ٢/ ٣١٨ وشواهد المغني ص ٧٢. قال ابن الشجري: وأبطل البصريون الاحتجاج بهذا الشعر يقول الخليل إن خوير بين نصب على الشتم قال سيبويه وسألت الخليل عن قول الأسدى ... فزعم أن خوير بين نصب على الشتم ... اكتل ورزام لصان كانا يقطعان الطريق بأرمام ويثقفان هام من يمر بها وخويرب تحقير خارب والخارب لص الإبل.]] [٧٨٥] ولو كان شكا أو اسما واحدا لما قال «خوير بين ينقفان» إنما هو أكتل ورزام.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.