الباحث القرآني

﴿فَإِنْ كانَ لَهُ إِخْوَةٌ﴾ أي أخوان فصاعدا، لأن العرب تجعل لفظ الجميع على معنى الإثنين، قال الراعي: أخليد إنّ أباك ضاف وساده ... همّان باتا جنبة ودخيلا [[الراعي: اسمه عبيد بن معاوية من بنى نمير، يكنى أبا جندل، شاعر إسلامى (الأغانى ٢٠/ ١٦٨ والخزانة ١/ ٥٠٤) . - والبيتان من قصيدة فى آخر ديوان جرير (مصر ١٣١٣) ٢/ ٢٠٢ وجمهرة الأشعار ١٧٢. - والبيت الأول فى السمط ٨٩٧ والثاني فى اللسان (همم) .]] طرقا فتلك هماهمى أقريهما ... قلصا لواقح كالقسىّ وحولا فجعل الإثنين فى لفظ الجميع وجعل الجميع فى لفظ الاثنين. ﴿أَقْرَبُ لَكُمْ نَفْعاً﴾ أدنى نفعا لكم.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.