الباحث القرآني

«قُلْ إِنْ كانَ لِلرَّحْمنِ وَلَدٌ فَأَنَا أَوَّلُ الْعابِدِينَ [[٣- ٥ «ان فى ... العابدين» : رواه ابن حجر عن أبى عبيدة (فتح الباري ٨/ ٤٣٧) .]] » (٨١) «إن» فى موضع «ما» فى قول بعضهم: ما كان للرحمن ولد والفاء مجازها مجاز الواو: ما كان للرحمن ولد وأنا أول العابدين قال الفرزدق: أولئك قوم إن هجونى هجوتهم ... وأعبد إن أهجو عبيدا بدارم[[٨٣١: اللسان (عبد) وفتح الباري ٨/ ٤٢٧.]] [[٨٣٣: اللسان (كوب) والقرطبي ١٦/ ١١٤.]] [٨٣١] وقال آخرون: محازها: إن كان فى قولكم للرحمن ولد فأنا أول العابدين أي الكافرين بذلك والجاحدين لما قلتم وهى من «عبد يعبد [[١- ٢ «وقال ... يعبد» : رواه ابن حجر عن أبى عبيدة (فتح الباري ٨/ ٤٢٧) .]] عبدا» .
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.