الباحث القرآني

﴿تَكُونُ لَنا عِيداً لِأَوَّلِنا وَآخِرِنا﴾ مجاز العيد هاهنا: عائدة من الله علينا، وحجة وبرهان. ﴿وَآيَةً مِنْكَ﴾ أي: علما وعلامة.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.