الباحث القرآني

﴿وَبَيْنَ حَمِيمٍ آنٍ﴾ بلغ إناه فى شدة الحر وكل مدرك آن وفى آية أخرى. ﴿غَيْرَ ناظِرِينَ إِناهُ﴾ [٣٣: ٥٣] أي إدراكه، قال نابغة بنى ذبيان: وتخضب لحية غدرت وخانت ... بأحمر من نجيع الجوف آن[[٨٩١: ديوانه من الستة ص ٣١ والطبري ٢٧/ ٧٥ والقرطبي ١٧/ ١٧٥.]] [٨٩١] أي مدرك.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.