الباحث القرآني

﴿عَلى سُرُرٍ مَوْضُونَةٍ﴾ بعضها على بعض مداخلة كما توضن كحلق الدرع بعضها فى بعض مضاعفة وقال الأعشى: ومن نسج داؤد موضونة ... تساق مع الحىّ عيرا فعيرا[[٨٩٧: ديوانه ص ٧١ والطبري ٢٧/ ٨٩ واللسان (وضن) .]] [٨٩٧] والوضين البطلان من السيور إذا نسج نساجة بعضه على بعض مضاعفا كالحلق حلق الدرع فهو وضين وضع فى موضع موضون كما يقولون: قتيل فى موضع مقتول [[١٠- ١٥ «موضونة ... مقتول» : أخذ الطبري (٢٧/ ٨٩) هذا الكلام بتغيير يسير.]] ، قال: إليك تعدو قلقا وضينها ... معترضا فى بطنها جنينها[[٨٩٨: الأشطار فى اللسان (وضن) رواها ابن برى عن أبى عبيدة على أن الوضين الموضون وقال: أراد دينه لأن الناقة لا دين لها قال وهذه الأبيات يروى أن ابن عمر أنشدها لما اندفع من جمع: والشطر الأول فى الغريبين والفائق والنهاية (وضن) والقرطبي ١٧/ ٢٠٢ وقال ابن الأثير: أنها قد هزلت ودقت للسير عليها هكذا أخرجه الهروي والزمخشري عن ابن عمر ... إلخ.]] [٨٩٨] مخالفا دين النصارى دينها وهى ليس لها دين، هو دينه وهو قول رجل فى الجاهلية، وقال ابن عمر فى الإسلام.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.