الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَىٰ أُمَمٍ مِّن قَبْلِكَ فَأَخَذْنَاهُم بِالْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ لَعَلَّهُمْ يَتَضَرَّعُونَ
﴿بِالْبَأْساءِ﴾ [[«البأساء» : وفى البخاري: البأساء من البأس ويكون من البؤس، قال ابن حجر: هو معنى كلام أبى عبيدة، قال فى قوله تعالى ... هى البأساء ... والبؤس (فتح الباري ٨/ ٢١٧) .]] هى البأس من الخوف والشر والبؤس. ﴿وَالضَّرَّاءِ﴾ من الضرّ.