الباحث القرآني

﴿لَنُبِذَ بِالْعَراءِ﴾ لألقى بوجه الأرض قال رجل من خزاعة يقال له قيس ابن جعدة أحد الفزارين: دفعت رجالا لا أخاف عثارها ... ونبذت بالبلد العراء ثيابى[[٩١١: فى الطبري ٢٩/ ٢٥ وهو يشبه بيتا لأبى خراش الهذلي وهو: ورفّعت ساقا لا يخاف عثارها ... وطرّحت عنى بالعراء ثيابى (ديوان الهذليين ٢/ ١٦٨) . وفى اللسان (نشا) قال ابن برى قال أبو عبيدة فى المجاز فى آخر سورة «ن والقلم» إن البيت لقيس بن جعدة الخزاعي.]] [٩١١]
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.