الباحث القرآني

﴿فَما كانَ دَعْواهُمْ﴾ لها موضعان أحدهما قولهم ودعواهم، والآخر ادّعاؤهم. [[«لها ... ادعاؤهم» : قال الطبري: (٨/ ٨١) : وللدعوى فى كلام العرب وجهان أحدهما الدعاء، والآخر الادعاء ... إلخ.]]
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.