الباحث القرآني

﴿كِذَّاباً﴾ أشدّ من الكذب وهما مصدر المكاذبة قال الأعشى: فصدقتها وكذبتها ... والمرء ينفعه كذابه[[٩٢٦) : فى ملحق ديوانه ص ٢٣٨ وفى الكامل ص ٣٥٦ والطبري ٣٠/ ١٣ واللسان والتاج (صدق) .]] [٩٢٦]
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.