الباحث القرآني

﴿فَاضْرِبُوا فَوْقَ الْأَعْناقِ﴾ مجازه: على الأعناق، يقال: ضربته فوق الرأس وضربته على الرأس. ﴿وَاضْرِبُوا مِنْهُمْ كُلَّ بَنانٍ﴾ وهى أطراف الأصابع واحدتها بنانة، قال [عباس بن مرداس] : ألا ليتنى قطّعت منى بنانة ... ولا قيته فى البيت يقظان حاذرا [[فى الطبري ٩/ ١٢٥ واللسان والتاج (بنن) والسجاوندى ١/ ١٨٩ ب (كوبريلى) . - أبو ضب: لعله خويلد وقد كان هويم بن مرداس أخو عباس ابن مرداس مجاورا فى خزاعة فى جوار رجل منهم يقال له: عامر فقتله رجل من خزاعة يقال له خويلد إلخ. راجع الخبر المروي عن أبى عبيدة فى الأغانى ١٣/ ٦٦.]] [يعنى أبا ضبّ رجلا من هذيل قتل هريم بن مرداس وهو نائم وكان جاورهم بالربيع] .
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.