الباحث القرآني

﴿فَأَمْطِرْ عَلَيْنا حِجارَةً مِنَ السَّماءِ﴾ مجازه أن كل شىء من العذاب فهو أمطرت بالألف وإن كان من الرحمة فهو مطرت. [[«العذاب ... فهو مطرت» . رواه ابن حجر عن أبى عبيدة فى فتح الباري (٨/ ٢٣١) وقال: وفيه نظر.]] مُكاءً وَتَصْدِيَةً» (٣٥) [[«مكاء وتصدية» : قال أبو على قال أبو عبيدة وغيره المكاء الصفير والتصدية التصفيق (الحجة ١/ ٢٠٢ آشهيد على) . وروى ابن حجر تفسير أبى عبيدة لهتين الكلمتين فى فتح الباري ٨/ ٢٣٠.]] المكاء الصفير قال [رجل يعنى امرأته] : ومكابها فكأنما يمكو بأعصم عاقل (٢٧٨) «وَتَصْدِيَةً» أي تصفيق بالأكف، قال: تصدية بالكف أي تصفيق، التصفيق والتصفيح والتصدية شىء واحد.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.