الباحث القرآني

﴿فَجَعَلَهُ غُثاءً أَحْوى﴾ هيّجه حتى ليس فجعله أسود من احتراقه غثاء هشيما وهو فى موضع آخر من شدّة خضرته وكثرة مائه، يقال له: أحوى، قال ذو الرّمّة: قرحاء حوّاء أشراطيّة وكفت ... فيها الذّهاب وحفّتها البراعيم[[٩٣٩: ديوانه ص ٥٧٣- والكامل ص ٤٤٩ والطبري ٣٠/ ٨٤ والصحاح واللسان والتاج (ذهب، برعم) .]] [٩٣٩]
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.