الباحث القرآني

وقوله جل وعز ﴿وَإِذَا مَسَّ ٱلإِنسَانَ ٱلضُّرُّ دَعَانَا لِجَنبِهِ أَوْ قَاعِداً أَوْ قَآئِماً﴾. ويجوز أن يكون المعنى: وإذا مسَّ الإِنسانَ الضُّرُّ مضطجعاً، أو قاعداً، أو قائماً، دَعَانا. ويجوز أن يكون التقدير: دعانا على إحدى هذه الأحوال. * ثم قال جل وعز ﴿فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُ ضُرَّهُ مَرَّ كَأَن لَّمْ يَدْعُنَآ إِلَىٰ ضُرٍّ مَّسَّهُ﴾. روى أبو عبيد عن أبي عبيدة أنَّ "مرَّ" من مذهب استمرَّ. وقال الفراء: أي استمرَّ على ما كان عليه من قبل أن يمسَّه الضُّرُّ.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.