الباحث القرآني

وقوله جل وعز ﴿وَيَعْبُدُونَ مِن دُونِ ٱللَّهِ مَا لاَ يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ﴾ [آية١٨]. أي ما لا يضرُّهم إن لم يعبدوه، ولا ينفعهم إن عبدوه. * ثم قال جلَّ وعز ﴿هَـٰؤُلاۤءِ شُفَعَاؤُنَا عِندَ ٱللَّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ ٱللَّهَ بِمَا لاَ يَعْلَمُ فِي ٱلسَّمَاوَاتِ وَلاَ فِي ٱلأَرْضِ﴾. أي: أتعبدون ما لا يشفع، ولا يَنْصُر، ولا يُمَيِّز، وتقولون: هو يشفع لنا عند الله فتكذبون؟ وهل يتهيَّأ لكم أن تنبئوه بما لا يعلم؟
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.