الباحث القرآني

ثم قال جلَّ وعزَّ ﴿بَلْ كَذَّبُواْ بِمَا لَمْ يُحِيطُواْ بِعِلْمِهِ﴾. قيل: يُراد بهذا - والله أعلم - مَنْ كَذَّبَ وهو شاكٌّ. وقيل ﴿بِمَا لَمْ يُحِيطُواْ بِعِلْمِهِ﴾ أي بما فيه من الوعيد على كفرهم. ﴿وَلَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْوِيلُهُ﴾ أي ما يؤول إليه ذلك الوعيد. وقيل: ﴿وَلَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْوِيلُهُ﴾ أي لم يعرفوه، فهذا يدلُّ على أنه يجب أن يُنظر في التأويل. ويجوز أن يكون المعنى: ولمَّا يأتهم ما يؤول إليه أمرهم من العقاب.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.