الباحث القرآني

وقوله جلَّ وعز ﴿قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُهُ بَيَاتاً أَوْ نَهَاراً مَّاذَا يَسْتَعْجِلُ مِنْهُ ٱلْمُجْرِمُونَ﴾. يجوز أن يكون المعنى: ماذا يستعجل من الله. ويجوز أن يكون ماذا يستعجل من العذاب المجرمون. قال أبو جعفر: وهذا أشبه بالمعنى، لقوله تعالى ﴿أَثُمَّ إذَا مَا وَقَعَ آمَنْتُمْ بِهِ﴾؟
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.