الباحث القرآني

وقوله جل وعز ﴿وَمَا تَكُونُ فِي شَأْنٍ وَمَا تَتْلُواْ مِنْهُ مِن قُرْآنٍ وَلاَ تَعْمَلُونَ مِنْ عَمَلٍ إِلاَّ كُنَّا عَلَيْكُمْ شُهُوداً إِذْ تُفِيضُونَ فِيهِ﴾. معنى ﴿وَمَا تَكُونُ فِي شَأْنٍ﴾ أي: وأيَّ وَقْتٍ تكونُ في شأنٍ، من عبادةٍ، أو غيرها ﴿وَمَا تَتْلُواْ مِنْهُ مِن قُرْآنٍ﴾ قال أبو إسحاق: المعنى من الشأن. * وقوله جل وعز ﴿إِذْ تُفِيضُونَ فِيهِ﴾. أي: تأخذون فيه، ومنه: أَفَاضَ في الحديثِ. * وقوله جل وعز ﴿وَمَا يَعْزُبُ عَن رَّبِّكَ مِن مِّثْقَالِ ذَرَّةٍ﴾. أي وما يبعد ولا يغيبُ. ومثقال الشيءِ: وزنُه، والذرّةُ: النملة الصغيرةُ.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.