الباحث القرآني

وقوله جل وعز ﴿لَهُمُ ٱلْبُشْرَىٰ فِي ٱلْحَياةِ ٱلدُّنْيَا وَفِي ٱلآخِرَةِ﴾. قال عبادة بن الصامت: سألت رسول الله ﷺ عن قوله جل وعز ﴿لَهُمُ ٱلْبُشْرَىٰ فِي ٱلْحَياةِ ٱلدُّنْيَا وَفِي ٱلآخِرَةِ﴾ فقال: "هي الرُّؤْيَا الصَّالِحَةُ يَرَاهَا المسلمُ، أو تُرَى له، وفي الآخرة: الجنةُ". وفيها قول آخر رواه شعبة عن ابن عمران الجونِي عن عبدالله ابن الصامت عن أبي ذر قلت للنبي ﷺ: "الرجل يعمل لنفسه خيراً، ويحبُّه النَّاسُ، فقال: تلك عاجلُ بُشرى المؤمنين في الدنيا". وقوله جلَّ وعز ﴿لاَ تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ ٱللَّهِ﴾. أي لا خُلْفَ لوعده. وقيل: معنى ﴿لاَ تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ ٱللَّهِ﴾ لا تبديل لأخباره، أي لا ينسخها شيءٌ، ولا تكون إلاَّ كما قال.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب