الباحث القرآني

وقوله جل وعز ﴿مَن كَانَ يُرِيدُ ٱلْحَيَاةَ ٱلدُّنْيَا وَزِينَتَهَا نُوَفِّ إِلَيْهِمْ أَعْمَالَهُمْ فِيهَا وَهُمْ فِيهَا لاَ يُبْخَسُونَ﴾. قال الضحاك: يعني المشركين، إذا عملوا عملاً جُوزوا عليه في الدنيا. وقال سعيد بن جبير: من عمل عملاً يريد به غيرَ الله، جوزي به في الدنيا. وقال مجاهد: من عمل عملاً ولم يُتقبل منه أُعطي ثوابَه في الدنيا. قال أبو جعفر: وأحسنُها قولُ الضَحَّاك، لقوله بعد ذلك ﴿أُوْلَئِكَ الَّذِينَ لَيْسَ لَهُمْ فِى الآخِرَةِ إلاَّ النَّارُ﴾. قال مجاهد: ﴿لاَ يُبْخَسُونَ﴾: لا يُنْقَصون.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.