الباحث القرآني

ثم قال جل وعز ﴿وَأُتْبِعُواْ فِي هَـٰذِهِ ٱلدُّنْيَا لَعْنَةً﴾. أي وأُلْحقوا. ومعنى ﴿فَمَا تَزِيدُونَنِي غَيْرَ تَخْسِيرٍ﴾ غير تخسيرٍ لكم، إذا ازددتم كفراً.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.