الباحث القرآني

وقوله جل وعز ﴿وَجَآءَهُ قَوْمُهُ يُهْرَعُونَ إِلَيْهِ﴾. قال ابن عباس: أي يُسرِعون. وقال مجاهد: يُهروِلون في المشي. وقال أهل اللغة: يقال: أُهْرِعَ: إذا جاء مسرعاً، وكان مع ذلك يُرْعَدُ. * وقوله جل وعز ﴿قَالَ يٰقَوْمِ هَـٰؤُلاۤءِ بَنَاتِي هُنَّ أَطْهَرُ لَكُمْ﴾. فيه أقوال: أحسنها قول مجاهد، قال: يريد: نساءَ أمته، ويقوِّيه قولُ الله جلَّ وعزَّ ﴿وأزواجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ﴾. ويُروى أنَّ أُبَيَّ بنَ كعبٍ، وابنَ مسعودٍ قَرَءا ﴿وأزواجهُ أمَّهَاتُهُم وَهو أبٌ لهم﴾. وقيل: المعنى هؤلاء بناتي إن أسلمتم. وقيل: كان في ملَّتهم جائزٌ أن يتزوج الكافر المسلمة. وقال عكرمة: لم يعرض عليهم بناته ولا بناتِ أمته، وإنما قال لهم هذا لينصرفوا.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.