الباحث القرآني

وقوله جل وعز ﴿فَلَمَّا ٱسْتَيْأَسُواْ مِنْهُ خَلَصُواْ نَجِيّاً﴾. أي يئسوا تركوا أخاهم، وانفردوا يتناجَوْنَ كيف يرجعون إلى يعقوب وليس معهم أخوهم. * ثم قال تعالى: ﴿قَالَ كَبِيرُهُمْ أَلَمْ تَعْلَمُوۤاْ أَنَّ أَبَاكُمْ قَدْ أَخَذَ عَلَيْكُمْ مَّوْثِقاً مِّنَ ٱللَّهِ﴾. قيل: "كبيرهم" يهوذا. قال مجاهد: هو "شمعون" وليس بكبيرهم في السنِّ، لأن "روبيل" أكبر منه. يذهب مجاهد إلى أن المعنى: "قال كبيرهم" [في العقل، ورئيسُهم لا كبيرهم في السِّن، وقال قتادة في قوله تعالى ﴿قَالَ كَبِيرُهُمْ﴾] هو "روبيل" ذهب إلى أنه كبيرهم في السِّن، والله أعلم بحقيقة ذلك. * وقوله تعالى: ﴿فَلَنْ أَبْرَحَ ٱلأَرْضَ حَتَّىٰ يَأْذَنَ لِيۤ أَبِيۤ﴾. يعني: أرض مصر، لأن كل أحدٍ على الأرض.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.