الباحث القرآني

وقوله جل وعز ﴿وَتَوَلَّىٰ عَنْهُمْ وَقَالَ يَٰأَسَفَىٰ عَلَى يُوسُفَ﴾. قال ابن عباس: أي يا حُزْناً. وقال مجاهد: أي يا جَزَعَا. * ثم قال تعالى: ﴿وَٱبْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ ٱلْحُزْنِ فَهُوَ كَظِيمٌ﴾. قال قتادة: أي لم يقل بأساً. وكذلك هو في اللغة، يُقال: فلانٌ كظيمٌ، وكاظِمٌ: أي حزينٌ لا يشكو حزنه.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.