الباحث القرآني

وقوله جل وعز ﴿وَلَمَّا فَصَلَتِ ٱلْعِيرُ قَالَ أَبُوهُمْ إِنِّي لأَجِدُ رِيحَ يُوسُفَ﴾. قال ابن عباس: "هاجت ريحٌ فشمَّ ريح القميص من مسيرةِ ثمانية أيام". ثم قال: ﴿لَوْلاَ أَن تُفَنِّدُونِ﴾. قال ابن عباس: تُسَفِّهونِ. وقال عطاء والضحاك: أي تكذِّبونِ. والقول الأول: هو المعروفُ، يُقال: فنَّده تفنيداً: إذا عَجَّزَهُ كما قال: * "أَهْلَكَتْنِي باللَّوْمِ وَالتَّفْنِيدِ" * ويُقال أفْنَدَ: إذا تكلَّمَ بالخطأ، والفَنَدُ: الخطأُ من الكلامِ والرأي: كما قال الشاعر: إلاَّ سُلَيْمَانَ إذْ قَالَ المَلِيكُ لَهُ * قُمْ فِي البَرِيَّةِ فَاحْدُدْهَا عنِ الفَنَدِ
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.