الباحث القرآني

قوله تبارك وتعالى ﴿الۤر كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ ٱلنَّاسَ مِنَ ٱلظُّلُمَاتِ إِلَى ٱلنُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ﴾. الظلماتُ: الكفرُ، والنورُ: الإِسلامُ، على التمثيل لأنَّ الكفرَ بمنزلة الظُّلمة، والإِسلام بمنزلة النُّور. والباء في قوله: ﴿بِإِذْنِ رَبِّهِمْ﴾ متعلقة بقوله ﴿لِتُخْرِجَ ٱلنَّاسَ﴾ والمعنى في قوله: ﴿بِإِذْنِ رَبِّهِمْ﴾ أنه لا يهتدي أحدٌ إلاَّ بإذنِ اللهِ. ويجوز أن يكون المعنى: بتعليمك إِيَّاهُمْ. ثم بَيَّن النور فقال: ﴿إِلَىٰ صِرَاطِ ٱلْعَزِيزِ ٱلْحَمِيدِ﴾.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.