الباحث القرآني

وقولُه جلَّ وعزَّ: ﴿فَٱنتَقَمْنَا مِنْهُمْ وَإِنَّهُمَا لَبِإِمَامٍ مُّبِينٍ﴾. قال الضحاك: أي لبطريقٍ مستبين، أي يمرُّون عليها في أسفارهم. قال أبو جعفر: ومعروف في اللغة أن يقال للطريق: إمامٌ، لأنه يُؤتمُّ به، ويُتَّبَع.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.