الباحث القرآني

وقوله جلَّ وعزَّ: ﴿فَٱصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ ٱلْمُشْرِكِينََ﴾. قال مجاهد: أي اجهر بالقرآنِ في الصلاة. قال: ومنه تَصَدَّع القومُ: إذا افترقوا. قال: ومنه الصُّدَاعُ، لأنه انفراقُ قبائِل الرأس. قال أبو جعفر: ومعروفٌ عند أهل اللغة أنه يقال: صَدَع بالحق: إذا أَبانَهُ وأظهره، كأنَّه: أَبِنْ، وأَظْهِرْ. وأنشد أبو عُبيدة لأبي ذؤيبٍ يصف عِيرَاً وَأُتُنَاً، وأنه يحكم فيها: وكَأَنَّهُنَّ رِبابةٌ وكأَنَّه * يَسَرٌ يُفِيضُ على القِدَاحِ ويَصْدَعُ ومن هذا قيل للصُّبحِ: صَدِيعٌ، كما قال: * "كأنَّ بَيَاضَ لَبَّتِه صَدِيعُ" * وأبو العباس يذهب إلى أن المعنى: فاصدَعْ الباطلَ بما تُؤمر به أي افرُقْ.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.