الباحث القرآني

وقوله جلَّ وعزَّ: ﴿ وَمَآ أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِيۤ إِلَيْهِمْ﴾. قيل لهم هذا، لأنهم قالوا ﴿أَبَعَثَ اللَّهُ بَشَرَاً رَسُولاَ﴾؟ * ثم قال تعالى: ﴿فَٱسْأَلُواْ أَهْلَ ٱلذِّكْرِ إِن كُنْتُم لاَ تَعْلَمُونَ﴾. قيل: يعني به أهل الكتاب، لأنهم مقرُّون أن الرسل من بني آدم. وقال وكيع: سألتُ سفيانَ عن قوله ﴿فَٱسْأَلُواْ أَهْلَ ٱلذِّكْرِ﴾ فقال: سمعنا أنَّهم مَنْ أسلم من أهل التوراة والإِنجيل. * ثم قال تعالى: ﴿بِالبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ﴾ أي بالبراهين، والكُتُب.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.